تساقط الشعر وطرق علاجه

علاج تساقط الشعر الناتج من العمليات الجراحية ومختلف الجروح

يحدث تساقط للشعر في منطقة الرأس نتيجة الإصابة بالجروح لأسباب مختلفة. ويتم تفضيل الطريقة المسماة ببصيلات الشعر (FUE) وبصورة أكثر في هذه المنطقة. إلا أنه من المفضل قبل إجراء هذه الطريقة من الجراحة التقويمية القيام بالاستشارة الطبية وعمل اختبار بواسطة كمية قليلة من بصيلات الشعر.

وعدا هذه الطريقة، فإن الطريقة المجراة بكثافة هي المسماة بطريقة الشرائح (FUT) والمقصود بها زراعة الشعر عن طريق نقل شرائح من الشعر لزرعها فوق آثار الجروح. ولا تحدث جروح قابلة للتمييز عند تطبيق إحدى تقنيات إخفاء الندوب وهي طريقة (Trichophytic Closure)، ويمكن متابعة هذا الموضوع من المقالات الطبية.

تطبيق ديرماسيل (Derma Cell) في معالجة الجروح

تتمثل طريقة ديرماسيل في فتح شقوق دقيقة بواسطة جهاز طبي اسطواني الشكل، حيث تعمل الشقوق على تحفيز آلية التئام الجرح في الجلد. ويجري فتح الشقوق بعدد متساو في آلاف من المواضع على الجلد، حيث يبدأ تكوين الأوعية الدموية والكولاجين في هذه الشقوق.

ويمكن الحصول على نتائج باهرة إن جرت هذه العملية بشكل غير “جاف” أي بإضافة مواد إضافية على الجلد بعد العملية. وقد جرى استحداث هذه التقنية في العام 2003 بغرض إعطاء اللقاحات وجرعة الأنسولين دون استخدام الإبر. ومن المتوقع في استخدام هذه التقنية أن تنفذ منتجات العناية بالجلد فورا لما تحت البشرة، وأن تعمل على ترميم الخلايا المريضة.

ويمكن تطبيق طريقة ديرماسيل مع العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP). حيث يتم تطبيق الـ (PRP) على الجروح الدقيقة، وبالتالي تنفذ البلازما بسرعة لما تحت الجلد عبر القنوات المفتوحة، وتترك عوامل النمو الذاتية أي آليات التئام الجروح الموجودة في جسم المريض، لتؤدي البلازما بنفسها وظيفة المنصة التي تمسك بها الخلايا الجذرية. وهكذا يساعد الديرماسيل في تجديد الجلد، وشد المسامات، ولاسيما في زيادة التأثير المضاد للتجاعيد (anti-aging).  

TOP