زراعة الذقن والشوارب

مثلما كان الشعر السليم مهما لإضفاء مظهر جيد على الرجال، فإن الذقن والشارب يعتبران ذا أهمية فائقة من ناحية إضفاء الثقة بالنفس والمظهر الخارجي. إلا أنه قد يتعذر على الرجال أحيانا أن يمتلكوا ذقنا وشاربا بالكثافة المطلوبة.

واستنادا إلى الإحصائيات التي نشرتها جمعية جراحي تجميل الشعر الدولية (ISHRS) في العام 2008 لوحظ حدوث زيادة في مَيْل الأفراد إلى زراعة الشعر لاسيما زراعة الذقن والشوارب وبنسبة 110 في المائة في تركيا والبلدان القريبة منها جغرافيا.

لماذا يتساقط الذقن والشارب؟

يتحكم التكوين الجيني (الوراثي) بشكل كامل بكثافة الذقن، ونسيجه، وجودة شعراته. حيث تزداد كثافة شعر الذقن خلال ثلاث سنوات من دخول مرحلة البلوغ حتى يتخذ شكله النهائي. وتظل شعرات الذقن محافظة على خصائصها المتميزة ما لم يحدث تغيير في مستويات الهورمونات الذكرية.

لا يوجد أسلوب علاجي لإعادة نمو الشعر الجديد في المواضع عديمة الشعر؛ سواء أكان الأسلوب عن طريق العقاقير أم مستحضرات التجميل. وينطبق هذا الأمر على الذقن والشوارب أيضا. والحل هو زراعة الذقن والشوارب.

يحدث تساقط الذقن والشوارب بسبب أمراض أجهزة الجسم، مثلما يحدث بسبب الأمراض الجلدية. وعدا ذلك فإن الاضطراب الهورموني يعتبر الأكثر تأثيرا. فيجب السيطرة على تركيز هورمون الذكورة (التستوستيرون) عند الرجال في حالة انخفاضه دون المستوى المطلوب. وقد يحدث تساقط الذقن أيضا في حالة الإصابة بداء الثعلبة (Alopecia Areata).

sakal

الأشخاص الذين يمكن تطبيق زراعة الذقن والشوارب عليهم

يمكن إجراء زراعة الذقن والشوارب بعد عمر الـ 20-22 سنة عندما تستقر نسبة الهورمونات في مستواها القياسي. وتٌفَضَّل هذه الطريقة من قبل الرجال الذين يرغبون إطالة سوالفهم، وأولئك الذين يرغبون في مظهر ذقني ذي اليومين ولكن يشكون من عدم انتظام شعرات الذقن أو نقص عددها.

ويمكن تطبيق زراعة الذقن والشوارب على كافة الرجال الصحيين الذين ينعدم لديهم الذقن والشوارب، أو على من يكون ذقنه ذي مواضع ناقصة أو غير منتظمة الشعر.

كيفية إجراء عملية زراعة الذقن والشوارب؟

يمكن إجراء زراعة الذقن- الشوارب على كل من يملك شعر الذقن والشوارب. حيث تجري العملية بعد الحصول على جذور الشعر من مؤخرة الرأس ما بين الإذنين؛ أي من الموضع العلوي ذي الشعر الناعم أو من الموضع ما فوق الإذنين.

ومثلما كان الأمر في زراعة الشعر، فإن زراعة الذقن والشوارب يتم تطبيقها بطريقة اقتطاف البصيلات الشعرية (FUE) لمن يوافق على حلاقة الشعر، وطريقة الشرائح (FUT) لمن لا يرغب بحلاقة شعره كاملا.

ويلتئم الجلد في يوم إجراء العملية وذلك بتكوينه قشرة حمراء. ويكتسب مظهره القديم بعد أسبوع دون ترك أية آثار. ولا يوجد احتمال حدوث أي ألم بعد زراعة شعر الوجه كما هو الحال عند زراعة شعر الرأس.

وتبدأ نتائج عملية الزرع بالظهور بعد ثمانية- عشرة أسابيع. بحيث يتعذر التمييز بين الشعر المزروع في موضع الذقن والشوارب. أي التمييز بين شعر الذقن والشوارب بالعين المجردة.

 

TOP